| 1 التعليقات ]

قالت قنوات التلفزيون الباكستانية التي عرضت الاثنين صورة وجه مشوه جزئيا باعتبارها لاسامة بن لادن زعيم القاعدة، ان الصورة ليست صحيحة وسحبتها.
وكانت عدة قنوات خاصة عرضت الصورة مشيرة إلى انها لم تتأكد من صحة كونها لاسامة بن لادن الذي قتل ليل الأحد الاثنين في غارة لقوات خاصة أمريكية في ابوت اباد التي تقع على بعد 50 كلم شمال غرب اسلام اباد.
وقال رانا جواد رئيس مكتب تلفزيون جيو في اسلام اباد لوكالة فرانس برس "كانت في الواقع صورة خاطئة، وكان سبق عرضها على الانترنت في 2009".

واضاف "قلنا عند بثها انه لا يمكننا حتى الان تأكيد صدقيتها وبعد التثبت سحبناها من البث".

وحذت باقي القنوات حذو جيو الأكثر شعبية في باكستان. وكانت الصورة أظهرت وجها مشوها جزئيا.
الضوء الأخضر
وفي التاسع والعشرين من أبريل/نيسان الماضي وبعد التأكد من هوية الشخص الموجود في مدينة إبت آباد بدأت الاستعدادات لتنفيذ العملية التي بقيت تفاصيلها محصورة في دائرة ضيقة من المسؤولين الأمنيين والقادة العسكريين.
انطلقت العملية عند الساعة الواحدة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي وليس حسب توقيت غرينتش كما قالت المعلومات الأولية ولدى اقتراب الطائرات من سطح المبنى بادر الحراس بإطلاق النار عليها واشتبكوا مع الجنود.
وبحسب شهود عيان في المدينة، سقطت إحدى الطائرات المشاركة بالعملية جراء تعرضها لقذيفة مضادة للدروع في حين قالت مصادر أميركية تابعت العملية إن اشتباكات عنيفة وقعت بين المهاجمين والحراس شارك فيها بن لادن شخصيا واستمرت لمدة أربعين دقيقة.
وأسفرت العملية بحسب المصادر نفسها عن مقتل بن لادن وأحد أبنائه والمراسل الموثوق من قبل زعيم تنظيم القاعدة الذي يعتقد بأنه كان رأس الخيط في كشف مخبأ بن لادن.

1 التعليقات

walid يقول... @ 6 مايو، 2011 6:36 ص

شكرا يا معلم

إرسال تعليق